simo.boualam@gmail.com

مساحة، لأكتب ما أريد!

إنسان ومدون حر، لا أتسول لا أبيع لا أشتري في سوق البشرية!! فقط أنا هنا من أجل الحرية، هتا لأكتب ما أريد، ونفسي تتعفف عمّا يحبكون في عهر القلم.

__________________________________________

هذا المدون منذ زمن أصبح (Agnostic) "لا أدرياني"، أو ربما ملحد، ولكنه سيبقى متشبثا بقيم الحرية والعدالة الاجتماعية مناهضا لكل أشكال العبودية، وسيموت إنسانيا محبا للقيم المدنية والإنسانية، وأطالب برفع صناعة الحقارة والإرهاب والعنف والتفقير عن الشعب المغربي في شمال إفريقيا، أطالب بإدماج المجتمع المروكي في المنظومة الديمقراطية المدنية العلمانية الكونية كما تعيش كل شعوب العالم الحر.

هذا المدون يحترم كل الأديان ويرتقي عن الصراعات الطائفية و العرقية ويعتبرها عقيمة وهدامة وحقيرة.

مدون وناشط حقوقي بسيط داعم لمنظمات المجتمع المدني الديمقراطية الإنسانية المستقلة وغير الحكومية.

الآراء الواردة في هذه المدونة هي شخصية فقط ولا تلزم أية جهة.

simo.boualam@gmail.com

2013/12/05

السياسة لتسييس الأرض نحو عالم أفضل طبق مباديء نؤمن بها، أم لتسييس السيطرة في غابة الإنسان!!!؟


"السياسة الأمريكية لا تستند على العواطف الانسانية"
السياسية _______________________هنري كسنجر

إقتبس اليوم أحد الصحفيين العرب المرموقيين على الساحة الإعلامية هذه القولة على جداره الخاص، فكان لي فيها تعليقا خاصا:

 إنّ العالم بدون ركائز تستند على قيم إنسانية عليا يؤمن بها الجميع وتفرض بالإجماع كقيم مثلى لا بديل عنها، أولها التسامح وخطها العريض حقوق الإنسان، فإن العالم سيبني خرابه بنفسه لأن هذا الطريق الميكيافيلي لا يصنع إلا الذئب والثعلب والضبع والوحوش القاتلة، التي تدمر وتقتل وتخدع وتخادع، فيتحول الصراع الى صراع وجود بالضرورة، صراع وجود سلبي تدميري بالسعي دائما لتحطيم الآخر، تحت معادلة "بتدمير الآخر سأنهض أناو "بموت الآخر المختلف سأحيا أنا"،فتتغير ماهية الوجود لا إلى تعارف وتناقح أفكار ومعارف  ومسار على شكل تسابق وتنافس تخدم التنمية البشرية، فتخدم الإنسانية جميعا.
للأسف لا يريده  بعض المتعصبين المختبئين في الأروقة العليا، لأنه لايشبع دواخلهم العنصرية ولا يغذي كراهيتهم المريضة !
بمنطق صراع الحضارات: متى كان للبسطاء قرار في هذا العالم !!
كثير من الأمم سيطرت من قبل.. ولكن ماذا بعد!!!
لولا الإنسانيون لإنمحت كل شقائق النعمان على وجه الأرض!!!

_______________________________محمد بوعلام عصامي                  
                        ملحق:     http://md-boualam-issamy.blogspot.com/2013/11/blog-post_24.html

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كل منا يسعى بدون حواجز أن يكتب ويقول ما يشاء.
في تعليقك هنا اكتب ما شئت وعبّر عما شئت.. واعلم أن كلماتك تعبر بشكل أو بآخر عما لديك في ضميرك وعقلك وقلبك..
تقول الحكمة القديمة: تكلم حتى أراك!
مرحبا..

;