simo.boualam@gmail.com

مساحة، لأكتب ما أريد!

إنسان، ومدون حر، لا أتاجر ولا أتسول ولا أبيع ولا أشتري ولا أتملق في سوق البشرية!! فقط أنا هنا أعيش من أجل الحرية، هنا أكتب ما أريد، نفسي تتعفف عمّا يحبكون في عهر الأقلام وصحافة القمل وتجارة البشرية، خصوصا في دول عهر الديكتاتوريات المنحطة التي تتاجر بمأساة الشعوب من أجل أن تنعم في عهر الديكتاتور..

بعيدا عن ذلك، نقاوم البشاعة بقيم الجمال بالحرية وقيم الإنسانية.

_____________________________________

هذا المدون منذ زمن أصبح (Agnostic) "لا أدرياني"، أو ربما ملحد، ولكنه سيبقى متشبثا بقيم الحرية والعدالة الاجتماعية مناهضا لكل أشكال العبودية، وسيموت إنسانيا محبا للقيم المدنية والإنسانية، وأطالب برفع صناعة الحقارة والإرهاب والعنف والتفقير بالوكالة عن الشعب المغربي في شمال إفريقيا، أطالب بإدماج شعب الموروس في المنظومة الحداثية الديمقراطية المدنية العلمانية الكونية لبناء مجتمع متطور كما تعيش كل شعوب العالم الحر. هذا المدون يحترم كل الأديان ويرتقي عن الصراعات الطائفية و العرقية ويعتبرها عقيمة هدامة وحقيرة يتغذى من مصائبها الكثير من المخربين والهدامين، هذا إنسان مدون في الكثير من البوابات والنوافذ المتاحة، وناشط حقوقي بسيط داعم لمنظمات المجتمع المدني الديمقراطي الإنساني المستقل والحر غير الحكومية. الآراء الواردة في هذه المدونة هي شخصية فقط ولا تلزم أية جهة.

simo.boualam@gmail.com

2021/06/22

الدين من نظر الفلسفة الاشتراكية، والعرقية من نظر الفلسفة المدنية الحداثية (تلخيصي)

الدين وحياة المجتمع
الدين قد يجعل الكثيرين يكرهون ويرفضون وبميزون بينهم وبين آخرين لا يعرفونهم ولا تربط بينهم أي علاقة إلا بسبب اختلافهم عنهم في المعتقد الديني!!
والفكرة العرقية هي الفكرة الوحيدة التي تجعل الكثيرين يميزون أو يكرهون أو يعتقدون بالاستعلاء العرقي على آخرين لمجرد اختلافهم عليهم باللون أو بالشكل!!
________المدون محمد بوعلام عصامي

2021/06/19

مقطف من حكايات نوستالجية من زمن التلاوة المدرسية

أعجبتي هذه الحكاية على بساطتها من صفحة كتاب مدرسي قديم من زمن الحكايات والنوستالجيا والركض والجري ومحبة بنت الجيران

وقد أعجبتني هذه السطور النوستالجية الضريفة حتى شاركتها في مجموعة الجيران التي تنظمها جمعية الحفاظ وصيانة الإقامة السكنية (بما يعرف باتحاد الملاك _السانديكا) التي دُعيت للمشاركة فيها.
فكان هذا الفيديو على قناتي وهذه كانت مساهمتي على تلك المجموعة كالتالي:

 تعتبر قيم الصداقة وحسن الجوار أرقی المفاهيم في العلاقات الإنسانية منذ القدم. والكائن البشري هو كائن اجتماعي بطبيعته منذ البدايات الأولى لمسار تطوره في تاريخ الحضارة الإنسانية.. 
ولهذا فمؤشر حسن الجوار واحترام وتوقیر الجيران هو دليل على رقي مستوی ذلك المجتمع.
 ويقول مثل باسكي عريق عندما يمس منزل جارك بسوء فانتبه إلى منزلك قد تكون أنت التالي .. ويقول مثل تشيكوسلوفاكي "من لديه جيران طيبون يباع منزله بسعر أغلى".
وفي مثل عربي حكيم: الجار قبل الدار، والرفيق قبل الطريق.
وغي الختام هذه تدوينتي مع أسمى التحيات لكم جميعا بدون استثناء وعبارات الاحترام والتقدير والتوقير
المدون محمد بوعلام عصامي

;