simo.boualam@gmail.com

مساحة، لأكتب ما أريد!

دون أن أتسول دون أن أبيع ودون أن أشتري !! فقط لأكتب ما أريد، نفسي تتعفف عمّا يحيكون في عهر القلم…

___________________________________________________________________

simo.boualam@gmail.com

2013/10/27

أحقر من حظيرة خنزير!

البئر والنفط
استحضر الحديث الشريف، عن الباغية التي مرّت على كلب  بجانب بئر وهو يلهث على حافة الموت، ودَنَتْ تدلُو بنعلها تسقيه ماءً، لأقول لكم ولجامعتكم ولمجانين الكراسي أجمعين وللكلاب السخيفة والشرسة حولكم، التي تحرس جبنكم والجمود الذي يسكن عروقكم :
 ما أنتم صانعوه يا أولاد القحبة بعد عشرين عاما:
"الإنحطاط والجوع والسقوط"!!
وما اتجاه سكتكم إلاّ نحو ذلك، ولا شيء غير"الإنحطاط والجوع والسقوط"!!
فباغية حديث الكلب والبئر من بني إسرائيل، هي أشرف منكم جميعا وانتم تجتمعون في جامعة أحقر من حظيرة خنزير!
باغية البئر من بني إسرائيل، على الأقل لما رأت كلبا يلهث حول بئر ماء عطشا، خفق قلبها شفقا، فأخذت بنعليها، ونزلت البئر، لتسقيه ماءً، قبسا من الله رحمةًَ وفطرةً، فانكتبت للكلب حياة وفُتحت لها هي باب من أبواب الجنة.

وأنتم اليوم مسؤولون في إقطاعاتكم عن البشر وغرس الشجر، أتساءل ونفسي عجبا: كيف تستسيغون اللهو وكيف تأكلون وكيف تشربون نخبا ونعيما؟!  كيف تسكنون الأسوار العالية في عواصمكم وتعزلون حقارتكم العالية عن حقارة الشعب الدّانية.
أسواركم بنيتموها عالية بحجارة الوطن على مستقبل شعوب واوطان، وأحلام أطفال وانكسار شباب، حتى أضحت الأجساد هزيلة، والعقول سخيفة  تلهث كل يوم ذلاّ وحقرة وجهلا وقمعا وخيبةً.. ككلاب عطشى بلا سقف ولا مأوى!!!
بئر ماء الصحراء سقت كلبا فكانت عبرة للرحمة والغفران، وبئرنفط الصحراء سقت جشعكم وجبنكم حتى تدلى غرورا على أعناق الشرفاء يا أولاد القحبة..
بئر ستمسي عبرة للتاريخ بعد غد قريب، بئر فجور وتخاذل وجبن وجشع، عبرة في قمة الجهل والإحتكار والتسلط البدائي والجبن الأناني والفشل الذريع، وكلّ شيء نذل يا أولاد القحبة أنتم أجمعين.. ففرج أعتى باغية على الأرض أشرف منكم ومن جامعتكم أجمعين!!


انزلوا البئر بنعالكم ان كنتم شجعانا، فهاهي نكبة الأرض وجياع الأرض يطوفون حولكم.. فتبّا وتبّا لكم أجمعين..وهاذي كلمتي أقولها فيكم عربانا وغربانا:
زمزم الله عليكم أسواركم من كل صوب.. فلابد أن يكتمل ذلك اليوم مهما طال في تاريخكم كثرة التغوط والتبول من داخل أسواركم على صفحات التاريخ ورؤوس الناس!!
زمزم الله عليكم أسواركم من كل صوب، وما بنيتم لكم ولذريتكم يا أولاد القحبة، وقد دمرتم كل شيء، وجعلتم كلّ من في الوطن كلابا منبوذة، لا إنجاز لكم سوى أن تلهث حولكم بلا عقل ولا رحمة يا أولاد القحبة!!!
تبا لكم يأولاد القحبة وللمجرمين من حولكم أجمعين.. 
فليست النّساء وحدها من يحترف البغاء.. ولكني أجزم أن بغاءكم لن يعرف الغفرانا...

ما أحقرنا بين الشعوب 
ما أحقرنا.. على هذا الجزء من الأرض المستديرة!
ما أوسخنا... بسببكم يا أولاد القحبة! 
كل الأمم الحرّة تنعم بثرواتها  تطورا وعلما وتعليما وذكاء وصحة وحقوقا.. إلاّ هذا الجزء الذي تنتعلونه يا أولاد القحبة، فثروتها تصبّ في إرضاء غباءكم وهمجيتكم وجشعكم أللامتناهي في تضخيم بطونكم وعجائزكم المتهدلة، كعقولكم المتقدمة جدّا في التسلط البدائي، و الهمجي وفي أكثر حدة في أنانية الجشع!!

تبّا للمكيافليين الأعداء، القادمين من بعيد، الذين يستغلون حقارتكم وسخافتكم، و يديرونها، ويحركونها بعقلية العدو في سطور الأساطير.
نقول لهم: في عالم اليوم "قريتنا الصغيرة" أراك من قريب وتراني من قريب، بدون حواجز، نقول لكم ولشرفاءكم، أنت تستغل شقاء أخوك في الإنسانية، وهي لا تعرف حدودا أنت الذي تريد أن تختزل نعيمها وإشعاعها ونورها داخل حدودك، أنت وسخ كذلك في انتهاك الشقاء!
مشكلتك أنك تنسى ولا تدوّن على نفسك.. وهي ستكون عارا عليك.. عار سيطاردك الى أبد الأبدين، نقول لك لن تستطيع التدليس ولا الكذب.. هو عار على جبينك تحت تدليس ناصيتك.. 
ستعتذر وبخجل عميق.. عندما تزهر الأخلاق والقيم من جروح الإنسانية، قوةً أخلاقية إنسانية عظمى.. كسطوع الشمس على جبال الأرز.

                                                                        
بعد هذا الكلام أرجو من زوّار المدونة والأصدقاء الكرام التفهم والغفرانا على بعض الكلمات، التي جاءت منسجمة مع ما يستحقه تحليل الواقع اليومي للأمة .. 
أعذروني ثانية، فالـــواقع أكثر قذارة مما كنت أتصور!! 
وما بوسعي إلاّ أن أقتبس إعتذارا لمظفر النواب، وأتركه  لكم لعلّكم تتفهمون مضمونه.
       السلام عليكم
                          محمد بوعلام عصامي    

مقتبس إلى الإنحطاط العربي:
اغفروا لي حزني وخمري وغضبي وكلماتي القاسية، بعضكم سيقول بذيئة، لا بأس.. أروني موقفا أكثر بذاءة مما نحن فيه!! 
                                 "مظفر النواب"

                                   *************************************

  كما وددت في النهاية أن أترككم ومقتطفات من قصيدة مظفر النواب، الذي خبر الخِذلانا والعِربانا منذ سنينا طِوالا:

مظفر النوابلست خجولا حين أصارحكم بحقيقتكم
إن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم

فما أشرفكم أولاد القحبة كلكم كلاب خنازير دون اسثناء

فما أشرفكم أولاد القحبة.. هل تسكت مغتصبة؟؟؟
أولاد القحبة.....لست خجولا حين أصارحكم بحقيقتكم أن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم
تتحرك دكة غسل الموتى أما أنتم لا تهتز لكم قصبة!
الآن أعريكم 
في كل عواصم هذا الوطن قتلتم فرحي
في كل زقاق أجد الأزلام أمامي 
أصبحت أحاذر حتى الهاتف.. حتى الحيطان.. 
أعترف الآن أمام الصحراء بأني مبتذل وبذيء 
كهزيمتكم يا شرفاء مهزومين 
ويا حكاما مهزومين 
ويا جمهورا مهزوما 
ما أوسخنا... ما أوسخنا...
ما أوسخنا و نكابر.. ما أوسخنا لا أستثني أحدا
                             مظفر النواب              
ملحق:
http://md-boualam-issamy.blogspot.com/2013/09/blog-post_30.html

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كل منا يسعى بدون حواجز أن يكتب ويقول ما يشاء.
في تعليقك هنا اكتب ما شئت وعبّر عما شئت.. واعلم أن كلماتك تعبر بشكل أو بآخر عما لديك في ضميرك وعقلك وقلبك..
تقول الحكمة القديمة: تكلم حتى أراك!
مرحبا..

;