simo.boualam@gmail.com

مساحة، لأكتب ما أريد!

دون أن أتسول دون أن أبيع ودون أن أشتري !! فقط لأكتب ما أريد، نفسي تتعفف عمّا يحيكون في عهر القلم…

___________________________________________________________________

simo.boualam@gmail.com

2012/05/27

كم نحن بحاجة الى أناس يحملون هذه المعاني والكلمات


قيم الحب
وأنا اتصفح بين الخطوط العنكبوتية أثار انتباهي قول من العصور الوسطى "لمحي الدين بن عربي"، وقد أعجبت بقوله شديد الإعجاب، فهو سابق لعصره في زمن الحروب وشيطنة الجماعات والشعوب، ونفي الإنسانية عن الإنسان في زمن إحراق الرأي والعلوم..لم أجد له مثيلا لا في الشمال ولا في الجنوب.
 نختار لكم من دروس وثقافة التسامح، وإن صحّ القول في إطار"عولمة إنسانية" حقيقية، قلّ نظيرها، تُنشد التضامن والتعاون والإحترام المتبادل، أكثر من الحقود والإقصاء ونفي إنسانية الإنسان عن نظيرك في الخلق والإحساس.. 
يقول "محي الدين بن عربي" الذي نهل من حضارة الأندلس حظا وفيرا:
لقد كنت قبل اليوم أنكرصاحبي   إذا لم يكن ديني إلى دينه دانـــي 
وقد صارقلبي قابلا كلّ صورة   فمرعى لغزلان و ديرٌ لرهبــان 
وبيتٌ لأوثان وكعبةُ طـــائــفٍ    وألـواح توراة ومصــحفُ قرآن
أُدين بدين الحُبّ أنَّــى توجَّهَتْ    رِكاَبُه فالحبُّ دينـي وإيمانـــــي


عندما أنهيت قراءتها  فهمت أنها جاءت في أواخر العمر وعنونتها في عقلي ب "قصيدة محي الدين بن عربي: معاني عميقة من عصارة حياة"


هناك تعليق واحد:

  1. تعليقي المتواضع اخي الحبيب فأنت اعلم مني , ولكن اعتقد ان هذا الكلام لا يصح , فنحن نحب في الله ونبغض في الله , صحيح ان ديننا الاسلام دين الحب والسلام , ولكن لا يعني رضانا ودخول قلبنا او فكرنا بان الاوثان والرهبان امر عادي لانه منكر وواجب علينا انكاره ,,, ولكم الفضل في العلم اخي الحبيب

    ردحذف

كل منا يسعى بدون حواجز أن يكتب ويقول ما يشاء.
في تعليقك هنا اكتب ما شئت وعبّر عما شئت.. واعلم أن كلماتك تعبر بشكل أو بآخر عما لديك في ضميرك وعقلك وقلبك..
تقول الحكمة القديمة: تكلم حتى أراك!
مرحبا..

;